46 حبارى تطير بعلم الإمارات في الاحتفال باليوم الوطني

التاريخ: 15/02/2018

الوصف :

أبوظبي، 2. ديسمبر 2017: احتفالا باليوم الوطني السادس والأربعين، أطلق الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى 46 حباريا آسيوية في صحراء الإمارات، ويحمل كل طائر حلقة ساق بلاستيكية خفيفة الوزن بألوان علم الدولة في إشارة رمزية لرفع العلم أثناء إقلاعها إلى سماء صحراء الإمارات،وأيضاًلتأكيد استمرار عطاء رؤية مؤسسي الاتحاد في الحفاظ على الحياة البرية والتراث الطبيعي لدولةالإماراتالعربيةالمتحدة.

"وتعليقاً على ذلك، قال عليمباركالشامسي،رئيسقسمالتعليموالاتصال بالإنابةفي الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى: "من الأهمية بمكان أن نطلق هذا العدد من طيور الحبارى في يومنا الوطني من إنتاج برنامجنا الذي بدأ منذ أكثر من أربعة عقود برؤية القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه". وأضاف: "يشرفنا أن نحتفل بإرثه من خلال الاحتفال باليوم الوطني وإطلاق هذه الطيور الثمينة في بيئتها الطبيعية".

شارك في هذا الاحتفال المتفرد باليوم الوطني 28 طالبا وطالبة من المتميزين أكاديميا في مدرستي رماح الابتدائية والثانوية. وقبيل الإطلاق، تم تعريف الطلاب بالحبارى ومكانة هذا الطائر الأساسي في تراث دولة الإمارات العربية المتحدة وأهمية الجهود التي يقوم بهاالصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى.

وأوضح الشامسي: "من خلال إشراك الطلاب في إطلاق الحبارى والسماح لهم بمشاهدة الطيور في بيئتها الطبيعية، نسعى إلى إلقاء الضوء على أهمية الحفاظ على الطيور، وإلهام أطفالنا وشبابنا ليصبحوا الجيل القادم من حماة البيئة والحياة البرية".

وقد تم إطلاق جميع الطيور في صحراء رماح في أبوظبي والتي تعتبر جزءاً من مناطق الانتشار الطبيعي لطيورالحبارى في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي من إنتاج المركز الوطني لبحوث الطيور في سويحان. الجدير بالذكر أن الصندوق أطلق هذا العام 26433 حبارى في دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها في إطار جهوده لإكثار الحبارى في الأسر وإطلاقها إلى البرية، وجميعها من الطيور المقيمة وغير المهاجرة التي تم إنتاجها في الإمارات بالمركز الوطني لبحوث الطيور في سويحان ومركز الشيخ خليفة الحبارى لإكثار الحبارى في سيح السلم.

 

 
 
 

جميع الحقوق محفوظة للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى 2019